هل مكونات اللقاحات آمنة؟

يقال أن صحتك وهيأتك هي ما تأكله. اليوم، الكثير من الناس يدركون أهمية قراءة ملصقات المكونات الغذائية، فيتحققون من وجود مواد كيميائية ومن محتوى الدهون غير المشبعة والسكر، سواء تم تعديل الغذاء وراثيا أم لا، ومدى احتواء الطعام على الفيتامينات والمغذيات  قبل شرائه.

ومع ذلك، عندما نذهب إلى الطبيب، هل قمنا ولو مرة واحدة بفحص المكونات في اللقاحات التي يوصي بها الطبيب؟

بموجب القانون الفيدرالي، يجب على شركات الأدوية التي تبيع اللقاحات في الولايات المتحدة أن تنشر معلومات حول مكونات اللقاح في عبوات الشركة المصنعة التي تحوي قوارير اللقاحات المرسلة إلى مكاتب الأطباء وعيادات الصحة العامة والصيدليات.

كما تقوم مراكز مكافحة الأمراض بنشر قائمة بمكونات اللقاح13. فيما يلي بعض المكونات التي قد تكون موجودة في اللقاحات التي يوصي طبيبك بها:

    • فيروسات حية ضعيفة
    • بكتيريا مقتولة
    • ألومنيوم
    • زئبق
    • فورمالديهايد
    • فينول
    • بورق
    • بولي سوربات 80
    • Triton x-100
    • هيدروكورتيزون
    • سكر
    • خميرة
    • بروتينات البيض والحليب
    • غلوتامات أحادي الصوديوم (MSG)
    • الجيلاتين
    • السكوالين
    • مضادات حيوية
    • مصل العجل
  • الحمض النووي للإنسان والحيوان والحشرات

على الرغم من أن كميات هذه المكونات في اللقاحات قد تكون صغيرة، إلا أنه لم يتم اختبار كل المكونات بشكل مناسب للتأثيرات السلبية على الدماغ وعلى جهاز المناعة. ولأن كل شخص فريد من نوعه، وله تراث جيني ولا جيني مختلف وميكروبايوم مختلف وتاريخ صحي مختلف، فإنه لا يتفاعل كل شخص بنفس الطريقة مع مكونات اللقاح.

قبل أن تخاطر ، اكتشف ما هو عليه. إنها صحتك وعائلتك واختيارك.

المصدر: National Vaccine Information Center

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *